Read more ›
" />

الوذمة اللمفاوية

بعد الإصابة بالسرطان و استئصال الثدي، تشعر المريضة بثقل وانتفاخات في يدها من جانب الجهه المصابة. ففضلا عن الألم النفسي و المعاناةالجسدية لمريضات سرطان الثدي، يضاف لها مشاكل الحركة في الطرف العلوي للنفس الجهة المصابة. فإن تم استئصال الثدي الأيمن على سبيل المثال فمن المتوقع حدوث آلام و انتفاخات و صعوبة بالحركة في الكتف والذراع واليد اليمنى. وهنا يأتي دور التأهيل بعد العملية. نحن في أناة نعالج مثل هذه الحالات بواسطة أخصائية متخصصة و حاصلة على شهادات معتمدة في هذا المجال – قريبا هذه الخدمة إن شاء الله